نورماندي . نت

دوار البحر..أسبابه و بعض خطوات التغلب عليه

إن مصطلح دوار البحر يُستخدم للتعبير عن خلل في إستجابة جسم الإنسان للحركة السريعة، سواء كانت في البحر أو في وسائل النقل البرية السريعة و يرجع إلى مرض في الأذن الداخلية المسئولة عن إرسال إشارات حفظ الإتزان للمخ. أسباب دوار البحر :

عند الشعور بالحركة تقوم الأذن الداخلية بإرسال معلومات للدماغ بأن الجسم يتحرك وفي نفس الوقت تُرسل العيون معلومات للدماغ بأن الجسم ثابت ولا يوجد حركة، و عندما يحدث هذا التعارض في المعلومات التي تصل للدماغ يضطرب المخ و يعتقد أن هناك تسمم ومن ثم يبدأ الإنسان في الشعور بالغثيان والقيء وتبدأ أعراض دوار البحر في الظهور.

  • قم بمضغ علكة حيث أن ذلك يؤثر على شعور الأذن الداخلية بالحركة كما يقلل من اضطراب الأذن والعين، ويساعدك أيضاً على التغلب على الشعور بالعثيان والقيء.
  • ابتعد عن الآخرين المصابين بالدوار مثلك، حيث أن سماع شكواهم أو رؤية الأعراض التي تظهر عليهم قد يؤدي إلى حدوث الأمر معك.
  • احرص على شرب شاي بالزنجبيل حيث أنه يعمل على القضاء على الغثيان والقيء ويمكن تناوله ساخناً أو بارداً.
  • قم بالضغط على رسغك لما في ذلك تأثير على التخلص من القيء فقط قم بضم قبضة يدك واجعلها تتجه لأعلى ثم قم بالضغط على رسغك وقم بالتدليك حتى يتحسن الأمر.
  • حاول ألا تفكر في دوار البحر حيث أن مجرد التفكير في هذا الأمر يؤدي إلى إصابتك به ويزيد من توترك لذلك يمكنك الإنشغال بأي شيء مثل سماع الموسيقى.
  • إذا كنت تسافر على متن سفينة فحاول ألا تبقى في غرفتك لمدة طويلة حيث أن ذلك يزيد من شعورك بدوار البحر.
  • شرب عصير الليمون يجعلك تتخلص من الشعور بالغثيان والميل للقيء.
  • بعض الأدوية تشكل حماية فعالة على المدى القصير ضد الدوار الطفيف مثل: أدوية الـ (meclizine) و يمكن استعمالها في الرحلات القصيرة.
قد يعجبك ايضا